مراجعة : وقفة مع القوى الشيطانية في ون بيس

0

،

لطالما اعتبرت أن فكرة ربط
القوى الشيطانية بثمار الشيطان نقطة سوداء سلبية
في ثوب ناصع البياض "برعاية تايد" ..
لعدة أسباب أهمها 
هي أنها تضرب في جذور العدالة والإقناع 
في تصميم وتقديم و"تقييم" الشخصيات
وتلقي كثيرًا من الضبابية حولها 
:
"قضمة بسيطة" لثمرة ما .. قد تقذف بك لهرم
أباطرة العالم حتى وإن كنت ذا مؤخرةٍ كبيرة😅
أين العدالة ؟ أين التحدي في هذا ؟
:
قد يأتي من يحاول مكيجة هذه الهفوة بقوله "أن الثمرة لا تحدد شيئًا في ميزان القوى
وأن التحدي الحقيقي في تطويرها واستخدامها"

حينها سأقول لما الاعتماد على الثمار إذًا ؟😄
فليرنا الجميع ما بجعبته
اعتمادًا على قواه الخاصة عوضًا عن الأبقريد العظيم
الذي منحته إياه تلك القضمة
التي لم يتعنى حتى في إكمالها🚶
:
لنطرح مقارنة بسيطة 
تسهل لي توضيح نقطتي بشكل أوضح 
:

مقاتل عظيم مثل زورو 
أو حتى زميلته باربي الشقراء
مقاتلون عظماء يعتمدون اعتمادًا تامًا على قواهم الشخصية بدون
قضمةٍ هنا أو قضمةٍ هناك ..
بل ووصلوا بها لمستوياتٍ بعيدة حتى أصبحوا يقارعون قبطانهم 
الذي لم ليكن لولاه مغافلته لشانكس 
وقضمه لثمرته على حين غره !


سيرسلي ؟
أهذا هو الأمر ببساطة ؟
:
حتى وإن عزى البعض الفروقات للهاكي وخلافه
فالأمر سيان
الهاكي ليس سوى مكمل للثمرة لدى أصحابها
وليس سلاحًا رئيسيًا كما هو لدى
المقاتلين الذين لم يقضموا تفاحة آدم المشؤومة
:
وقس على ذلك حتى المقارنات بين 
الثمار المختلفة وأصحابها
فمنها ما هو ثمار هجومية ومنها ما هو دفاعية
ومنها من لا يصلح لا للعير ولا للنفير
:
أحمق أنت يا أودا
عندما جعلت "الصدفة" عنوانًا لحبكتك
أحمقٌ أنت عندما 
جعلت غرًا مثل لوفي يتعملق على مقاتل مثل كروكدايل
لا لشيء سوى "للصدفة"

:
عندما تجعل لأحمقٍ مثل اينيل 
سلطة وجبروت على مقاتل عظيم مثل وايبر
لا لشيء سوى "الصدفة"


:
لنمعن النظر للأعمال المنافسة 
سنجد الإقناع حاضرًا وسمة طاغية على المشهد
لا لقمة يلقمنا إياها المؤلف 
ونكتفي باجترارها
:
ناروتو مثلاً 
القوى فيه تنقسم إلى نينجتسو - قنجتسو - تايجتسو - سايجتسو
هنا نلتمس تنوعًا جميلاً لمصادر القوى
تمنح هامشًا لتقديم الشخصيات وقوتها وخيارًا عادلاً 
لتقييمه على عكس ون بيس ..
فالمقاتل يمتلك ما يمتلكه غيره 
فالفروقات هنا إذًا تعتمد على الشخص نفسه
فمادارا ليس الوحيد الذي يمتلك
الشارينجان
ولكنه قطعًا أعظمهم
:
الأمر نفسه في بليتش
فالقوى تعتمد على الشخص وارتباطه الوثيق بغمده
وإن كان الأمر ليس بعدالة ناروتو في
هذه النقطة
:
لا حاجة لذكر هنتر x هنتر
كونه عمل لم يبلغ الفطام بعد😅
:
جديرٌ بالذكر أن موازين القوى في ون بيس
(الفاشلة)
هي من أثارت اللغط بين متابعيه
حول نشأة "الهاكي" ومولده في العمل
 فالكثيرون يعتبرون أنه وليد أفكار أودا بعد مرور 200 شابتر بالعمل
رغم أني أعتبره قد ظهر منذ بدايته "شانكس والسمكة التي قهرته"
ولكن ليس علانيةً بسبب غباء المؤلف
الذي أثار مزيدًا من اللغط
كيف لكثيرٍ من أباطرة الجراندلاين الذين بنوا سمعتهم
ونفوذهم وبطشهم
على أصحاب القوى الشيطانية
دون أن يتقنوا الهاكي !
شيشبوكاي مثل كروكدايل نار على علم في البقاع كلها
لا يتقن الهاكي ؟!
:
أعظم سلاح للحكومة "لوتشي" لم يسمع به😴
مقاتل مثل إيس يمتلكه ولا يستخدمه !
أنت حقًا عشوائيٌ يا أودا
:
دمتم بود🌹

0 التعليقات:

إرسال تعليق